خريف بسابا الدافئ يزهر شعراً وأدباً وثقافة

آخر تحديث : الأحد 30 سبتمبر 2018 - 2:50 مساءً
خريف بسابا الدافئ يزهر شعراً وأدباً وثقافة

نظّمت رابطة شباب بسابا بالتعاون مع مختار بسابا الشوف السيّد عبد الحليم العاكوم، أمسية شعرية أحياها الشاعر الكبير د. محمد توفيق صادق والشاعرة السامقة هتاف السوقي، بمشاركة من الأستاذ حسان الحجار، ومرافقة فنية من عازف العود الفنان ايلي بيطار، الأديبة اللامعة حنان رحيمي، قدّمت الحفل الذي استضافته قاعة الرئيس الشهيد رفيق الحريري، في مركز الرابطة (بسابا – الشوف)، مبنى الأستاذ مهيب عبد المجيد العاكوم الثقافي الاجتماعي عند الساعة الخامسة من مساء يوم أمس السبت الواقع فيه ٢٩ أيلول ٢٠١٨.

حضر الأمسية كل من نائبي المنطقة، عضو كتلة المستقبل النيابية النائب الدكتور محمد الحجار وعضو كتلة اللقاء الديمقراطي النائب الدكتور بلال عبدالله، رؤساء بلديات ومخاتير وحشد من فعاليات المنطقة وأبناء بسابا.

البداية كانت مع النشيد الوطني والوقوف دقيقة صمت عن روح الشهيد رفيق الحريري وعن روح المربي الفاضل الأستاذ مهيب عبد المجيد العاكوم.

بدوره رئيس رابطة شباب بسابا منيب العاكوم، أكّد أن مركز الرابطة هو مركز لقاء لأهالي بسابا وخاصة لشبابها، كما أكّد العمل ليكون مركز الرابطة مركز اشعاع أدبي وثقافي في بسابا وجوارها.

وإذ لفت الى أن من قدم قطعة الأرض لتشييد مبنى الرابطة الأستاذ الفاضل المرحوم مهيب عبد المجيد العاكوم، أشار الى أنّ المبنى تم تشييده على نفقة دولة الرئيس سعد الدين رفيق الحريري. وقال: “كما ترون إن المبنى يتضمن كافة الأسس ليكون مركزاً ثقافياً، واجتماعياً بامتياز، ولكن لازال ينقصه التجهيز من مكتبة الكترونية تساعد شبابنا في دراستهم وأبحاثهم، ومراكز تسلية وتنمية هوايات تستثمر طاقة الشباب في التنمية”.

وعاهد الاستمرار في العمل الاجتماعي والتنموي و”الذي هو هدف من الأهداف الأساسية لإنشاء رابطة شباب بسابا، وبهذه المناسبة ندعو شبابنا الى الانتساب للرابطة ليحملوا الشعلة ويكملوا المسيرة لخير بلدتنا وأهلها”.

من جانبه، رحّب المختار عبد الحليم العاكوم بضيوف بلدته الكرام وبالحضور، وأكّد أن العمل الثقافي والتنموي هو واجب، آملاً أن تظل الرابطة مركزاً شبابياً ينشط في مختلف النشاطات الثقافية، الاجتماعية، البيئية، الرياضية والفنية.

قصائد الشاعر الكبير د. محمد توفيق صادق، التي ألقاها خلال الأمسية، أتت لترسخ مكانة بيت الشعر بين الحضور وكمنصة تتيح للجمهور فرصة تعرف بالشاعر الكبير وشعره. أمّا الشاعرة السامقة هتاف السوقي فألقت قصائد متنوعة، أشعلت الحنين والذكريات لكل من سمعها.

كما كان للفنان ايلي بيطار الحصة الأكبر في الغناء والعزف على العود.

تلا الحفل كوكتيل أعد للمناسبة حضره المدعوون.

وفي الختام استضافة المختار عبد الحليم العاكوم ضيوف بلدته في دارته حيث كان اللقاء ودي استكملت خلاله الدردشة عن واقع الشعر وأهميته في مجتمعنا وثقافتنا، واستمع الحضور الى الشاعر الكبير د. محمد توفيق صادق الذي كانت له كلمة عن واقع الشعر وتاريخ، كما أن الفنان ايلي بيطار أطرب الحاضرين بغنائه والعزف على العود.

كلمات دليلية
رابط مختصر
2018-09-30T14:26:46+00:00
2018-09-30T14:50:13+00:00
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Hashtag News الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

omar