الـ”بوركيني” يُمنع في قلعة المسلمين ومدينة مبتكرته

آخر تحديث : الثلاثاء 27 يونيو 2017 - 8:35 مساءً
الـ”بوركيني” يُمنع في قلعة المسلمين ومدينة مبتكرته
قاسم الترك

يبدو ان قرار مجلس الدولة الفرنسي اعلى محكمة قضائية في الغرب بإلغاء قرار حظر لباس البحر الاسلامي والمعروف بالـ”بوركيني” لم يمنع منتجع سياحي للوزير السابق اللواء أشرف ريفي حصة فيه، من اتخاذ قرار حظره في مدينة طرابلس قلعة المسلمين، المدينة الشمالية التي ولدت فيها عاهدة الزناتي مبتكرة البوركيني.

وقد أتى قرار إدارة المجمع بمنع امرأة مسلمة من النزول الى البحر مع ابنها صادماً لها ولعائلتها التي دفعت تكاليف عطلة نهاية الأسبوع في صورة تعدي فاضح على الحريات التي كفلها القانون من جهة وحرية المعتقد والدين من جهة اخرى، ليضرب الوزير اشرف ريفي جميع شعاراته الجياشة عرض الحائط، والتي جعلته “اسداً” للدفاع عن حقوق المسلمين وفق قول اتباعه الناشطين، وذلك بحسب ناقدين.

قرار الحظر هذا بزمانه ومكانه شكل مادة خلاف دسمة على وسائل التواصل الاجتماعي، فاعتبر البعض ان المنتجع نفذ القوانين التي لا يمكنه تجاوزها، في حين اعتبر البعض الاخر انه تعدٍ صارخ على الحريات الدينية الاسلامية من قبل ريفي، ورأى اخرون انه كان بإمكان ريفي إلغاء قرار الحظر خصوصاً انه يريد استرداد الحقوق السنية والإسلامية، متسائلين حول التناقض بين شعاراته العاطفية والواقع الحقيقي الذي يعيشه وقد طالبوا دار الفتوى بالتدخل فوراً لحماية الحريات الدينية وحقوق المحجبات.

الدنيا ” مقلوبة”.. المحاكم الأوروبية وخصوصاً الفرنسية والبريطانية رفضت قرار حظر لباس البحر الاسلامي، وريفي ومؤسسته يمارسون التشبيح ويحظرون لباس البحر الشرعي الاسلامي، فهل ستمر هذه الحادثة مرور الكرام؟ أم ان لدار الفتوى وللعلماء كلمة حاسمة في موضوع حماية الحقوق الدينية؟ الإجابة رهن الساعات المقبلة.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع hashtag news بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيها ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

المصدر - هاشتاغ نيوز
كلمات دليلية
رابط مختصر
2017-06-27T20:35:53+03:00
2017-06-27T20:35:53+03:00
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Hashtag News الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

omar