كيف هي بيروت اليوم؟

آخر تحديث : السبت 27 يناير 2018 - 9:52 صباحًا
كيف هي بيروت اليوم؟
جانو صالح

كيف هي بيروت؟ بيروت التي لها ماضياً صاخباً..

بيروت التي عاشت تفاصيل ألوان الحرب في كل زاوية منها..

بيروت التي شهدت شوارعها اغتيالات وسجلت في شوارعها شهادة تلو أخرى..

كيف هي بيروت التي تتحضر لاستذكار من “عمّرها” للمرة الـ13 بعد زلزال 14 شباط 2005؟

بيروت اليوم هي هذه المدينة التي قامت في وقت قصير من تحت ركامها..

بيروت لا زلت هذه العاصمة التي تُحب الحياة..

تنبض فرحاً وتتراقص صباحاً ومساءً مع ازدحام المارة في شوارعها وأزقتها، مع روّاد مقاهيها وجامعاتها، كما مع زحمة السير على طرقاتها..

من رأى أعداد اللبنانيين الذين احتفلوا بليلة رأس السنة في ساحة النجمة في وسط بيروت، لقال هذه هي بيروت! هذه هي ست الدنيا!

نعم.. بيروت استيقظت من حزنها ومن الغيبوبة التي فُرضت عليها..

استيقظت لتستقبل المارين فيها، لبنانيين، مغتربين، سُياح ومن كل الفئات العمرية..

فالنشاطات فيها تتناسب مع الصغير كما الكبير، ففي شوارعها أولاد يلعبون ويلهون، كما عشاق النرجيلة والسهر..

بيروت ما عادت تلك المدينة الكئيبة..

بيروت عادت إلى الحياة مثل طائر الفينيق..

فأجواء الفرح اعادت الروح الى هذه المدينة..

نعم بيروت عادت الى الحياة.. عادت وبزخم كبير!

المقالات والآراء المنشورة في الموقع بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع hashtag news بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيها ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

المصدر - هاشتاغ نيوز
رابط مختصر
2018-01-27T09:52:34+00:00
2018-01-27T09:52:34+00:00
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Hashtag News الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

omar